د. جاسر عودة
×
Languages

الكاتب: د. جاسر عودة

عن ابن رشد وكتابه بداية المجتهد

محاضرة ألقيتها هذا الأسبوع في المعهد الإسلامي بتورنتو متحدثاً عن ابن رشد وكتابه الموسوعي بداية المجتهد، والذي صنعت له خلاصة منشورة. ابن رشد هو أحد هؤلاء العلماء الذين حرسوا الشريعة دون جمع مال ولا تحسين حال (كما قالوا عنه في التاريخ)، وتناولت في محاضرتي منهجه من باب مقاصد الشريعة. فقد تميز منهجه بالاختيار الحر والواعي للآراء حسب قوة الدليل لا حسب المذاهب ولو كان مذهبه المالكي، وفرق بين ما يدخل في الشرع وما هو من أمر السياسة، وبين ما يفصل فيه القضاء وما ينبغي أن يترك للناس، وركز في مواضع كثيرة من كتابه على مقاصد السكوت التشريعي أي ما لم يرد فيه نص محدد، وجدد في تبويب أبواب الفقه، وغير ذلك. وطرحت كذلك نقاط اختلفت معه فيها في ما يبدو لي، مع الإقرار بجلالة قدره وغزارة ما تعلمناه منه، رحمه الله. رابط...

اقرأ المزيد

محاضرة حول مقاصد الشريعة كفلسفة لحركة إسلامية معاصرة لتحقيق العدالة والحرية

محاضرة حول مقاصد الشريعة كفلسفة لحركة إسلامية معاصرة لتحقيق العدالة والحرية، وليست فقط كفلسفة للتشريع الإسلامي، وهو عنوان كتاب نشره المعهد العالمي للفكر الإسلامي. ذكرت للحضور قصة فيلم (إسلامي) أنتجه بعض الشباب في تايلاند، ورؤيتهم للفيلم (الإسلامي) هو أن لا تظهر فيه امرأة أصلاً، وأن يستبدلوا آلات الموسيقى بأصوات مصطنعة بسيطة، وأن تكون القصة من عهد الصحابة بناء على الأحاديث الصحيحة بصرف النظر عن المحتوى. وبهذه السطحية والشكلية غالباً ما نعرف البنك (الإسلامي)، والسياسة (الإسلامية)، وغيرها من ما نسميه (إسلامي) هذه الأيام. ولكن مقاصد الشريعة تخط منهجية وسطية من خلال التدريب على سؤال (لماذا) بين الذين يعيشون في تاريخ...

اقرأ المزيد

برنامج مقاصد: الحلقة الأولى على Deen TV

 حلقات أسبوعية في خمسين دقيقة مقسمة بين خواطر حول المقاصد ومصادرها من الكتاب والسنة ومعانيها وأثرها في حياتنا، ثم فقرة سؤال وجواب تدور حول نفس المعاني، ثم حوارات أجريتها مع عدد من أفضل من عرفت من شباب وشابات هذه الأمة حول رحلاتهم في الحياة وعلاقة المقاصد بها. التوقيت حسب توقيت وسط...

اقرأ المزيد

الاستبداد والشباب

عندما نقرأ في التاريخ عن أعمار صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم نجد عجباً. نجد أن الذين اختاروا الإسلام وحملوه على أكتافهم وساروا به على عكس التيار السائد والنظام المستقر وواجهوا شراسة السادة والأسرة والقبيلة، هؤلاء لم يكونوا من أصحاب الأعمار من الخمسين أو الستين فما فوقها إلا نادراً، ولكنهم كانوا كلهم تقريباً من الشباب، بل والأطفال أحياناً. هذه مثلاً بعض أعمار الصحابة عند دخول الإسلام كما نقرؤها في السيرة: علي بن أبي طالب (10 سنوات)، طلحة بن عبيد الله والأرقم بن أبي الأرقم (12 سنة)، عبد الله بن مسعود (14 سنة)، أسماء بنت أبي بكر وسعد بن...

اقرأ المزيد

New Book

أحدث المقاطع

Loading...

آخر التغريدات

تابعنا على فايسبوك